حُروف مُخلدة ..~




نعم عُدت لاسطر على تلك الصفحات التي اهملتها خلفي ..

واخط سطراً جديداً على جبين حياتي , التي لازلتُ احاول جاهده طبع قُبله سعاده على جبينها ..

لا أعلم كم شهراً بالضبط تركتُ خلفي قلمي حتى حوطتُه الاغبره , و جفُ حبره الذي بدأ يتقطع ..

قلمي حان موعد تعبئتك غضباً و ألماً و شيئاً من ابتسامتي المرميه في أركان مكتبي ..

شهوراً حملتني على اراضي , بعضها انتمي لها فـ خلدتْ لي ذكرى لا تُنسى
و البعض خلدتْ ندوباً لآ علاج لها لتكون درساً اتعلمه كلما تحسستُ اثارها ..

احلاماً تحققت في تلك الصفحات , 
و احلاماً على قائمه الانتظار , 
و احلاماً حفرتُ لها قبوراً بعد ان قتلتها ..

هـ انا اعود يا عالمي المنسي , لأُرمم اركاني الأيله للسقوط
و ارفع اخشاباً قد أدمت مساميرها اقدامي الصغيره ..

هنا سـ ارسم ورده " أمل " و هناك سـ ازرع صباراً " للصبر "
و فوق ذلك المكتب سـ احيك قصةً ..

اعلم بان قلمي بدأ يخنقه الصمت , و تُعدمه الكلمات ..
فقد اخرستُه مطولاً , و بات حبره دمعاً يوقظني نحيبه ..

فـ خط يا قلم , و سطري يا يداي , قصه فتاة تعشق حياة لييست بحياتها و احلاماً لا تناسب مقاسها ..
فـ اتبعت حمية ٌ قاسيه حتى يصبح هذا العالم على مقاسها مُتوجه بتاج الامبرطوريه ..

هيا يا حروفي لنُحلق معاً فليس هناك شيئاً مخلداً بعدي سواكِ انت و بعض نباتات زرعتها بيدي ..



هناك تعليق واحد:

  1. ﺍﻟﻠﻪ ﻳﻌﻂﻴﻚ العافيه

    ردحذف